عملية زرع الشعر

حول عملية زرع الشعر

تقوم عملية زراعة الشعر علي نقل بصيلات الشعر من مكان ما في جسمك (المكان المتبرع) إلي الأماكن الخالية من الشعر(المكان المستقبل)

وتسخدم هذه العملية عادة في علاج الصلع في الذكور كما يمكن أن تستخدم لإستعادة الرموش والحواجب وشعر الذقن وشعر الصدر وشعر العانة بالإضافة إلي ذلك يمكن ملء الندبات الناجمة عن حوادث اوعمليات جراحية مثل شد الوجه وعمليات زرع الشعر السابقة .

Haartaransplantation Dr Atila Duesseldorf Oberkassel

 

 

الطرق الحديثة للزراعة

 

ينمو الشعر بشكل طبيعي في بصيلات تحتوي الواحدة منها علي عدد يصل إلي 4 شعرات في البصيلة الواحدة ولذلك فإن معظم التقنيات الحديثة لزراعة الشعر تعتمد علي زراعة بصيلات طبيعية تحتوي علي نفس العدد الطبيعي من الشعر . وبالتالي فإن تقنيات زرع الشعر الحديثة تحققمظهرا طبيعيا عن طريق محاكاة الشعر الطبيعي .

تسمي هذه التقنية لزراعة الشعر بزراعة الوحدة البصيلية (FUT) .ويمكن حصاد شعر المتبرع بطريقتين مختلفتين :

  1. حصاد قطاع كامل : وفيه يزال شريحة من فروة الرأس تحت التخدير الموضعي , ويتم خياطة الجرح بعد ذلك ويتم تقسيم هذه الشريحة التي تم إزالتها إلي قطع صغيرة تسمي بالطعوم ثم يتمزراعتها مرة أخري في المنطقة الخفيفة الشعر في رأس المريض . ولكن هذه الطريقة سوف تترك ندب في رأس الشخص المتبرع والتي يجب تغطيتها بشعر المريض إذا كان طويلا , تستغرق فترة التعافي حوالي إسبوعين وسيتطلب بعد ذلك إزالة الخيوط الجراحية بواسطة طبيب مختص .
  2. إستخلاص الوحدة البصيلية وزراعتها (FUE) : يتم إستخلاص وحدات فردية تحت التخدير الموضعي . وتقوم هذه التقنية بإستخلاص أجزاء صغيرة جدا يتراوح قطرها من 0,6 إلي 1,25 ملليمتر . كل جزء يعاد إدخاله مرة أخري في فروة رأس المريض باستخدام شفرة دقيقة للغاية ولا يترك إلا أثار صغيرة جدا ولا تري حيث لايوجد هناك خياطة ولا جروح ويتم التعافي تماما في خلال إسبوع وكل ذلك يتم في عيادة ميديكال إن بإستخدام أحدث التقنيات .

وبفضل معايير الجودة الذهبية لزراعة بصيلات الشعر , يمكن زرع أكثر من 50 جزء في السينتيمتر المربع فيما يعرف بالتعبئة المكثفة .

Back to the top

عملية زراعة الشعر لدي عيادة ميديكال إن

 

يتمتنفيذ عمليات الزرع خارجيا بإستخدام مخدر موضعي . حيث يتم غسل فروة الرأس بالشامبو اولا ثم يوضع مضاد للبكتيريا علي فروة رأس الشخص المتبرع قبل إستخلاص الشعر .

تنفي عملية زراعة الشعر بالبصيلات الحاجة إلي إستخلاص مساحات كبيرة من فروة الرأس و تعطي نتائج طبيعية جدا وبدون اي ندوب .

يستخدم الجراحون شفرات صغيرة جدا في حجم الميكرو لتهيئة المكان الذي سيستقبل بصيلة الشعر . وبعد ذلك يتم وضعها بالشكل والكثافة التي تم تحديدها سابقا , ثم يتم معالجة الجرح بطريقة تعزز من الشكل الطبيعي للشعر . عامة يقوم الجراح بوضع البصيلة في مكانها كأخر خطوة في عملية زراعة الشعر .

Back to the top

الرعاية الصحية بعد العملية

 

هناك تقدم ملحوظ في أساليب العناية بالجروح عن طريق الضمادات شبه المنفذة والتي تسمح بتسرب السوائل والدم من الأنسجة ويجب تغييرها يوميا . أيضا يجب الإبتعاد عن الشمس ويمكن إستخدام الشامبو بعد يومين من إجراء العملية .

أثناء العشرة أيام الأولي سيعاني كل الشعر المزروع تقريبا من صدمة حتمية نتيجة لتغيير مكانها وسوف يسقط , ولكن سرعان ماسينمو الشعر من جديد من البصيلات في خلال شهرين أو ثلاثة بصورة طبيعية وسيصبح أكثر كثافة في خلال من ستة إلي تسعة شهور . أي تساقط للشعر بعد ذلك سيكون غالبا من المناطق التي لم يتم علاجها . ويفضل بعض الحالات إستخدامعلاجات لمنع تساقط الشعر بعد العملية أو للخضوع لعمليات زراعة شعر متتالية للتغلب علي تساقط الشعر عامة .

Back to the top

زراعة الشعر في منطقة العانة

 

من الصعب تصديق ذلك للبعض منا , ولكن في دول كثرة يعتبر كثافة شعر العانة شئ جيد . علي عكس الكثير من النساء في الغرب الاتي يفضلن تقليل أو إزالة اي أثار لشعر العانة إما بحلاقتها أو بإزالتها بإستخدام الليزر للمحافظة علي الشكل الجمالي . أما في كوريا مثلا فهذا مرفوض تماما .

حيث يعتبر شعر العانة لديهم هو دليل علي الخصوبة ولذلك تخضع الكثير من السيدات لجراحة زرع الشعر في منطقة العانة .

إن هذه العملية شائعة لدي النساء التي تعاني من فقدان أو لديها كمية قليلة من شعر العانة نتيجة لعوامل وراثية أو خارجية .

Back to the top